اليوم العالمي لسرطان الرئة

يتم الاحتفال باليوم العالمي لسرطان الرئة في 1 أغسطس من كل عام. في خطوة للتغلب على حالات الإصابة بسرطان الرئة، يحتفل الناس في جميع أنحاء العالم بهذا اليوم المميز للغاية. مهمة هذا اليوم بسيطة وهي زيادة الوعي بسرطان الرئة قدر الإمكان، مع تشجيع الأشخاص على فحص أنفسهم بحثًا عن هذا المرض. أما سبب أهمية هذا اليوم فوفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإن هذا السرطان منتشر جدًا في العالم بحيث يموت سنويًا عدد أكبر من الأشخاص بسبب سرطان الرئة مقارنة بسرطان القولون والثدي والكبد مجتمعين. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ اليوم العالمي لسرطان الرئة، وأنشطة هذا اليوم، والتسويق في اليوم العالمي لسرطان الرئة.

تاريخ اليوم العالمي لسرطان الرئة

كان سرطان الرئة الذي وصفه الأطباء لأول مرة في أوائل القرن التاسع عشر مرضًا نادرًا للغاية لفترة طويلة جدًا. منذ حوالي 150 عامًا، كان الناس قد سمعوا عن هذا المرض فقط وأظهرت الدراسات أن أقل من 1٪ إلى 2٪ من السكان مصابون به. إلى القرن التالي تغير السيناريو تماما. على الرغم من كونه لا يزال نادرًا في الجزء الأول من القرن العشرين إلا أنه بحلول النهاية أصبح السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالسرطان عند الذكور في أكثر من 25 دولة.

لم يعرف أحد كيف حدث هذا وما سبب هذا الارتفاع الدراماتيكي، افترض كتيب علمي مهم كتب في الثلاثينيات - دليل Springer لعلم الأمراض الخاص - أن هذا الارتفاع يمكن أن يكون نتيجة مباشرة للهواء الملوث، وزيادة حركة المرور، وحتى زيادة التعرض للغازات خلال الحرب العالمية الأولى. كتيب مثل الكتيبات الأخرى، لم يشرح سبب ارتفاع سرطان الرئة أيضًا في البلدان دون أي من العوامل المذكورة أعلاه. كما تم الاشتباه في أن التدخين هو أحد العوامل، ولكن لم يتم إعطاء أهمية خاصة لدراسة هذه النظرية. فقط عندما أظهرت الدراسات التي أجريت في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي أدلة دامغة تربط سرطان الرئة بالتدخين، أدرك الناس الآثار السيئة للنيكوتين والتبغ. اقرأ عن تسويق السجائر: كيف تؤثر شركات التبغ على سلوك المستهلك؟

نظرًا لأن التدخين أصبح الآن سببًا معروفًا لسرطان الرئة، فقد بذل العديد من الأشخاص على مستوى العالم قصارى جهدهم للإقلاع عن هذه العادة، وشهدت هذه الحركة الواسعة الانتشار انخفاضًا تدريجيًا في الإصابة بسرطان الرئة على الأقل لدى الذكور. لسوء حظ العالم ليس لسرطان الرئة سبب واحد فقط. يلعب التعرض طويل المدى (عن طريق الهواء) لجميع المواد المسببة للسرطان - من بينها غاز الرادون واليورانيوم والأسبستوس - دورًا في تطور سرطان الرئة أيضًا. بحلول القرن الحادي والعشرين كانت الأمراض المرتبطة بسرطان الرئة شائعة وسرعان ما حلت محل أشكال أخرى من السرطان في جداول الوفيات. مع هذا الاتجاه، ازداد الوعي بسرطان الرئة وأسبابه. تعتبر الأيام والأحداث من هذا القبيل عاملاً رئيسياً يساهم في أنشطة البحث والتوعية حول سرطان الرئة. ويتم الاحتفال بيوم سرطان الرئة العالمي في 1 أغسطس.

أنشطة اليوم العالمي لسرطان الرئة

اتبع عادات صحية, تجنب التدخين، وازرع المزيد من الأشجار من حولك، واحصل على نباتات منزلية لتنقية الهواء، وساعد الآخرين على الإقلاع عن استخدام منتجات التبغ أيضًا. افعل ما بوسعك لجعل البيئة صديقة للرئة لك ولأحبائك. تعرف أي شخص لديه أعراض سرطان الرئة؟ شجعهم على فحص سرطان الرئة، على النحو الموصى به من قبل الخبراء. كن قدوة يحتذى به وحدد موعد فحص لنفسك أيضًا. انضم إلى الكفاح ضد سرطان الرئة، اطلع على ما تخبئه عيادات السرطان والمؤسسات الطبية المحلية لهذا اليوم. ساهم في طريقك من خلال مشاركة معرفتك بهذا اليوم وقضيته على مواقع التواصل الاجتماعي.

التسويق في اليوم العالمي لسرطان الرئة

إطلاق حملة بهاشتاق محدد على منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل انستقرام واكس المعروف بتويتر سابقًا و فيسبوك لزيادة الوعي بسرطان الرئة. شجع الأفراد على مشاركة قصصهم الشخصية أو رسائل الدعم مع إضافة الهاشتاق. والتعاون مع المؤثرين في مجال الصحة لعقد جلسات حية حول أعراض سرطان الرئة والوقاية منه وعلاجه. نظم الندوات عبر الإنترنت مع أطباء الأورام الذين يمكنهم التفاعل مع الجمهور من جميع أنحاء العالم. يمكن أن تغطي هذه الندوات عبر الإنترنت مواضيع مثل الاكتشاف المبكر وأهمية الفحوصات الطبية المنتظمة وما إلى ذلك.

قم بإطلاق تحدي منع التدخين على المنصات الرقمية والاجتماعية مع بعض الحوافز لتشجيع محاولات الإقلاع عن التدخين. الشريط الأبيض يرمز إلى سرطان الرئة، يمكن أن يكون بيعه كجزء من جهود جمع التبرعات وسيلة واضحة للغاية للترويج لهذه القضية. قم بتطوير ومشاركة الرسوم البيانية ومقاطع الفيديو المتحركة سهلة الفهم التي تشرح العلامات المبكرة لسرطان الرئة، وكيفية إجراء الفحوصات الذاتية، والمحتويات التعليمية الأخرى.

ملخص اليوم العالمي لسرطان الرئة

يتم الاحتفال بيوم سرطان الرئة العالمي في 1 أغسطس سنويًا. كل نشاط يقام في هذا اليوم له هدف مشترك وهو رفع مستوى الوعي بسرطان الرئة وأسبابه والتدابير الوقائية وخيارات العلاج. بصرف النظر عن السعي لمنع حدوث سرطان الرئة بين سكان العالم، فإن اليوم العالمي لسرطان الرئة هو أيضًا حدث يحتفل ويكرم ويحيي ذكرى كل شخص تأثر بسرطان الرئة. يمكن أن يساعد هذا الوعي والفهم المتزايد في رفع جودة حياة العديد من مرضى سرطان الرئة.