يوم الإذاعة العالمي مايك راديو مايكروفون إذاعة

يتم الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة في 13 فبراير سنويًا. تم اقتراح يوم الإذاعة العالمي لأول مرة من قبل إسبانيا في سبتمبر عام 2010. وبدعم من جمعيات البث حول العالم تم قبوله بالإجماع من قبل الدول الأعضاء في اليونسكو في نوفمبر عام 2011. الشيء الرائع في الراديو هو أنه لا يزال وثيق الصلة ومهم في حياتنا اليومية، خلال تلك الرحلات الطويلة لقضاء الإجازة أو الذهاب للعمل لا يزال الراديو معنا, يجعلنا نغني ويبقينا على اطلاع بكل ما هو جديد. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ وأنشطة يوم الإذاعة العالمي، وأفكار للتسويق في اليوم العالمي للإذاعة.

 تاريخ اليوم العالمي للإذاعة

الإذاعة أو الراديو هي منصة لتوفير المعلومات وتثقيف الناس وتسمح بالتعبير عن الثقافات وبالطبع تشغيل جميع أنواع الموسيقى المفضلة لدينا. بغض النظر عن مدى تقدم التكنولوجيا يعد الراديو وسيطًا لا يمكن الاستغناء عنه خاصة أثناء حدوث الكوارث الطبيعية أو التي من صنع الإنسان.

ساهم العديد من الأشخاص في التاريخ في تحسين موجات الراديو والترددات لكن المخترع الإيطالي غولييلمو ماركوني هو الذي أثبت إمكانية الاتصال عبر الراديو، وأرسل وتلقى الرسائل عبر أول إشارة راديو في التاريخ من إيطاليا في عام 1895. تأسست أول محطة إذاعية في أمريكا في بيتسبرغ في عام 1919. وأصبح البث عبر الراديو رقميًا في عام 1994، وبعض المحطات الإذاعية أصبحت تعمل على الإنترنت على مدار 24 ساعة.

في عام 2011 في مؤتمر لليونسكو الـ36 تم إعلان يوم 13 فبراير يومًا عالميًا للإذاعة. تم اختيار هذا التاريخ من قبل المدير العام لليونسكو لأنه كان تاريخ ذكرى خدمة البث الدولية للأمم المتحدة التي تم إنشاؤها في 13 فبراير 1946. هذا اليوم لزيادة الوعي بأهمية الراديو، وتشجيع الناس ووسائل الإعلام على استخدام الراديو لنشر المعلومات والتواصل وتعزيز الاتصال حول العالم.

بالنسبة لميلاد الإذاعة في السعودية، ففي عام 1949 أصدر الملك عبدالعزيز مرسومًا ملكيًا وضع فيه الإطار العام للإذاعة وأول محطة بجدة. وفي عام 1965 بدأ البث الإذاعي من إذاعة الرياض. وأقيمت محطة إذاعية ثالثة في الدمام لتغطية مناطق الخليج العربي في عام 1967. وتم توحيد البث الإذاعي بين محطتي الرياض وجدة تحت إذاعة المملكة من الرياض في عام 1979.

بدون استخدام أي محتوى باهظ الثمن أو تصوير الفيديو، يعد الراديو وسيلة بث بشكل مباشر ومجانية توفر الترفيه والأخبار المحلية والتحديثات الرياضية والمناقشات والموسيقى الرائعة وهي وسيلة فعالة للتسويق. استمع إلى محطة الراديو المفضلة لديك اليوم واستمتع بها! لقد أصبح البودكاست أيضًا شائعًا ولمعرفة المزيد عن البودكاست تابع هذا الفيديو على قناتي اليوتيوب نورة تدون:

أنشطة اليوم العالمي للإذاعة 

يحتفل العالم باليوم العالمي للإذاعة في 13 فبراير، وهو فرصة رائعة للاحتفال بقوة الإذاعة! إليك بعض الأنشطة التي يمكنك المشاركة فيها أو تنظيمها وفقًا لاهتماماتك: 

استمع إلى محطاتك الإذاعية المفضلة، أعد اكتشاف متعة الاستماع إلى الراديو واستكشف محطات أو بودكاستات جديدة. شارك تجربة الاستماع الخاصة بك مع الأصدقاء والعائلة على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاق #اليوم_العالمي_للإذاعة. ستندهش من تنوع وسائل الترفيه والأخبار والمعلومات المتوفرة على الراديو وحده. يمكنك الاستماع للراديو أو استضافة حفلة للراديو ودعوة أصدقائك وإيقاف تشغيل التلفزيون و مصادرة الهواتف المحمولة من الجميع للاستماع للراديو. 

خصص بعض الوقت لاستكشاف التاريخ المذهل للإذاعة وتأثيرها على عالمنا. تتوفر العديد من الموارد عبر الإنترنت والأفلام الوثائقية حول هذا الموضوع. واصنع برنامجك الإذاعي المصغر، سجل نفسك وأنت تتحدث عن موضوع يثير شغفك أو تشغل فيه موسيقاك المفضلة أو تجري مقابلة مع شخص مثير للاهتمام. شاركه عبر الإنترنت أو عرضه على أصدقائك وعائلتك. تعلم صناعة البودكاست على قناتي اليوتيوب: نورة تدون

التسويق في اليوم العالمي للإذاعة 

يُعرف التسويق عبر الراديو أيضًا باسم إعلانات الراديو. إن الإعلان الإذاعي هو عبارة عن عملية ترويج لخدماتك أو منتجاتك عن طريق شراء مقاطع إعلانات في البث الإذاعي. في هذا اليوم يمكنك التفكير ما إذا كانت فئتك المستهدفة تستمع للراديو لتشمله في خطتك التسويقية أم لا. إذا كنت تبيع المطبوعات والملصقات والمنتجات التي لها علاقة بالراديو فيمكنك الاستفادة من هذا اليوم في تحفيز عملائك للشراء والاحتفال معهم بهذا اليوم.

في هذا اليوم شجع المستمعين على مشاركة ذكرياتهم عن الراديو وما يعنيه لهم، واعرض برامج إذاعية كلاسيكية أو تسجيلات أرشيفية. وأبرز مجتمعك من خلال البث من فعاليات محلية أو معالم بارزة. قم بتنظيم ليالي أسئلة واختبارات تتعلق بتاريخ الراديو أو شخصياته. قدم مسابقات للفوز بتذاكر دخول لأماكن خلف الكواليس، ومقابلات شخصية مع دي جي، أو تجارب مميزة أخرى.

شارك منشورات إبداعية تسلط الضوء على قوة الراديو في مجتمعك، استخدم هاشتاقات مناسبة مثل #اليوم_العالمي_للإذاعة و #إذاعة_المجتمع. اطرح أسئلة لتشعل المحادثات حول ذكريات أو لحظات الإذاعة المفضلة. وأجر استطلاعات رأي خلف الكواليس أو اطلب اقتراحات المستمعين للبرامج المستقبلية.

قم بتنظيم جلسات استماع في المتنزهات أو المكتبات المحلية. واستضافة عرض مسرحية إذاعية أو مسابقة تمثيل إذاعي. قم تقديم ورش عمل تعليمية حول إنتاج الراديو أو ثقافة الإعلام. والشراكة مع المدارس أو الجامعات للترويج لمهن الإذاعة. في هذا اليوم يمكنك رعاية العروض أو البرامج المحددة المتعلقة بيوم الإذاعة العالمي. وشارك قصتك عن كيفية تأثير الراديو على عملك أو صناعتك، وتعاون مع محطة إذاعية محلية لمسابقة أو توزيع جوائز مشتركة. قدم خصومات أو عروض حصرية لمستمعي الراديو الذين يذكرون يوم الإذاعة العالمي.

إنشاء منتجات أو عبوات إصدار محدود بتصميم مستوحى من الراديو، مثل التي شيرتات، أكواب، سلاسل مفاتيح، أو عناصر أخرى تحمل شعار محطتك وموضوع يوم الإذاعة العالمي. وتعاون مع محطة إذاعية محلية لإنشاء عناصر إصدار محدود مثل سماعات الرأس أو مكبرات الصوت أو الملابس ذات الطابع الإذاعي.

ملخص اليوم العالمي للإذاعة

يتم الاحتفال بيوم الإذاعة عالميًا في 13 فبراير سنويًا. إنه يوم مهم للتوعية بأهمية الراديو والاستماع لمختلف محطات الإذاعة في الطريق ومع العائلة والأصدقاء. إن الإذاعة معنا منذ فترة أطول من أي وسيلة بث أخرى. وهذا يعني أن عدد أكبر من الناس لديهم القدرة على الوصول إليها مقارنة بالعديد من التقنيات الأخرى. في كل عام، يجتمع خبراء هذا المجال في يوم الإذاعة العالمي لمعرفة كيفية الوصول إلى المجتمعات المعزولة. يضمن يوم الإذاعة العالمي حصول الجميع، بغض النظر عن موقعهم المركزي أو البعيد، على المعلومات. اقرأ المزيد عن الأيام العالمية