قصة بيتي كروكر المرأة المحبوبة في أمريكا

من هي بيتي كروكر

من هي بيتي كروكر؟

في عام 1921م نشرت علامة تجارية خاصة بالدقيق تُدعى Gold Medal Flour مسابقة على أحد الصحف، يتطلب على المشاركين في المسابقة حل اللغز، والجائزة كانت عبارة عن دبوس على شكل كيس الدقيق. 

وصلت للشركة إجابات عديدة، والمفاجئة هي حصولهم على أسئلة من المشاركين في المسابقة! لقد استغل المتسابقون هذه المسابقة في إرسال المشكلات التي يواجهوها في الخبز. فكر مدير الإعلان سام غيل أن العلاقات العامة يمكنها الرد على هذه الأسئلة، ولكن شعر من الأفضل أن تأتي الأجوبة من شخصية أنثوية، امرأة، وهكذا وُلدت بيتي كروكر. 

جاء اسم كروكر من أحد المدراء الذين تقاعدوا من الشركة، أما اسم بيتي فقد تم اختياره لأنه اسم لطيف. وقد تم تجسيد صورة بيتي كروكر وصوتها من قبل العديد من النساء. في عام 1924م كان أول ظهور لها على الراديو، كان هناك شك بأن ربات البيوت قد يستمعن للراديو، ولكن حصلت الشركة على العديد من الرسائل من أنحاء أمريكا بعد ظهور بيتي كروكر. وأصبح برنامجها يُعرض على 13 محطة راديو! و كانت أعمار الأشخاص الذين كانوا يستمعون إليها تتراوح ما بين 16 إلى 82 سنة.

وفي عام 1936م تم رسم أول صورة لها، وبحلول 1941م، 9 من أصل 10 من ربات البيوت الأمريكيات كانوا يعرفن بيتي كروكر. وكانت شركة الدقيق مهتمة بخدمة المستهلك وجودة المنتج، وقامت برعاية مدارس الطبخ في أمريكا ووظفت الخبراء لاختبار الدقيق. وفي زمن الحرب شاركت بيتي كروكر في توعية ربات البيوت بالاستفادة بأقصى حد من الحصص الغذائية وتم توزيع أكثر من 7 مليون كتاب لها بخصوص هذا الشيء، وكرمها الصليب الأحمر الأمريكي لخدمتها المتميزة في المصلحة الوطنية. و شاركت بيتي كروكر العديد من الوصفات ونشرت كتباً في الطبخ، وتم تجسيدها من قبل العديد من النساء. و في حملة إعلانية في التسعينات أخذت الشركة 75 صورة مختلفة لبيتي كروكر ودمجتها حتى تصنع وجه حقيقي أكثر لبيتي كروكر والتي تمثل العلامة التجارية. في عام 2021 في شهر أكتوبر بالتحديد، أكملت بيتي كروكر الـ100 سنة!

لماذا تم صنع شخصية بيتي كروكر الخيالية؟

المرأة تحتاج لبطل، فكرت الشركة بتجسيد البطل على شكل امرأة ذكية وإيجابية تحل مشاكل العملاء وتلهمهم وتوجههم. وتم ولادة وتطوير هذه الشخصية التي اسمها بيتي كروكر عبر التاريخ من قبل عدة خبراء في الاقتصاد المنزلي والتسويق وخبراء في الثقافة الأمريكية للتأثير على سلوك المستهلكين مثل ربات المنزل.

الأسباب التي تجعل من المهم تجسيد صورة شخصية للعلامة التجارية

هنا أربعة أسباب لتجسيد شخصية تمثل علامتك التجارية وهي التالي:

1-إعطاء هوية للعلامة التجارية

يساعد ذلك في إعطاء وجه يربطه العملاء بعلامتك التجارية و الصفات البشرية الشخصية، مما يشجعهم على التواصل معك.

2-تذكر العملاء للعلامة التجارية بسهولة

ألم تلاحظ تذكرك لوجوه الناس أكثر من الأسماء؟ إن هذه دراسة حقيقة و أثبتت أن الناس يميلون لتذكر الوجوه أكثر من الأسماء. فتجسيد صورة لعلامتك التجارية ستساعد عملاؤك في التعرف عليك. على سبيل المثال، مطاعم الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز والمهرج رونالد، وبرغر كينج وشخصية الملك. و كل علامة تجارية لها شخصية مميزة تُمثلها.

 3-الثقة بين العلامة التجارية والعميل

المستهلك يثق في الناس أكثر من الشركات، والعلامة التجارية التي تجسد شخصية محبوبة، سوف يثق بها الناس وبالمنتجات المرتبطة بهذه الشخصية وسيزيد ذلك من احتمال شرائهم منها وتوصية الأشخاص الذين يعرفونهم بهذه المنتجات.

4- يحب الناس المحتوى التفاعلي

عند دخولك على أحد المواقع أو المتاجر الإلكترونية، وتحتاج للمساعدة وتجد الرد الآلي ألا تتضايق من ذلك؟ الناس يفضلون المحتوى التفاعلي مع أشخاص حقيقين، مثلما عملت الشركة مع بيتي كروكر بدل أن تجعل من العلاقات العامة ترد على استفسارات العملاء، ابتكرت الشركة شخصية بيتي كروكر لتتفاعل مع العملاء وترد عليهم وهذا الشيء جعلها من أكثر الشخصيات المحبوبة وهي مجرد شخصية خيالية غير حقيقية.

إرسال تعليق

0 تعليقات