هاري بوتر وبناء العلامة التجارية


دروس في التسويق من فولدمورت

لا أمل من تكرار متابعة سلسلة أفلام هاري بوتر Harry Potter ففي كل مرة أشاهد فيها السلسلة انبهر بتفاصيلها. الشخصية الرئيسية هاري بوتر وهو في بداية السلسلة يكتشف بأنه ساحر وتتم دعوته للدراسة في هوغورتس وهو يبلغ من العمر أحد عشر عامًا هذه الدعوة كانت بمثابة تذكرة للهروب من حياته الكئيبة، ولكن كانت هناك صعوبات في انتظاره من ضمنها مواجهة اللورد فلودمورت الخصم الرئيسي لهاري بوتر والذي ظهر لأول مرة في هاري بوتر وحجر الفيلسوف عام 1997م. وهل الأفلام بدون شخصيات شريرة تستحق المشاهدة؟ إن الشخصيات الشريرة هي التي تجعلنا نرى تقلبات الأحداث والصراعات وتطور الشخصيات الرئيسية. و لقد أبدعت الكاتبة ج.ك رولينغ J.K Rowling في كتابة شخصيات سلسلة هاري بوتر. خصوصًا اللورد فولدمورت والذي من الممكن التعلم منه بعضاً من الدروس في التسويق. هناك أربعة دروس رئيسية في التسويق من اللورد فولدمورت:

1-الحملات الجريئة

كان فولدمورت يتصدر الصفحة الأولى من جريدة The Daily Prophet و كانت كل المقالات التي تُكتب عنه سيئة لكنه لم يهتم بذلك، بل و كان يسعده قبول الردود السلبية على ما يفعله. يجب على المسوقين استخدام عصا التسويق الخاصة بهم فقط من أجل الخير، لكن كمسوق لا تخف من إنشاء حملة تسويقية جريئة لإظهار علامتك التجارية. في بعض الحالات أدت العلاقات العامة السيئة إلى زيادة المبيعات. ومع ذلك، ليس من الذكاء أن يُكتب عنك مقالات سلبية طوال الوقت. بالنسبة للشركات الكبرى، يمكن أن يضر ذلك بسمعتها. ما يمكن تعلمه من فولدمورت هو أن تكون واثقًا من نفسك وأن تستغل الفرص لإيصال رسالتك للجمهور.

2-سهولة التعرف على العلامة التجارية

يعلم الجميع أهمية جعل علامتك التجارية مميزة. على سبيل المثال، قد ترى شعار آبل وتتحمس لمنتجاتها الجديدة. و إذا رأيت طائرًا صغيرًا أزرق اللون على صفحة الويب، فأنت تعلم أنك على تويتر. وبالمثل إذا رأيت ثعبانًا يخرج من جمجمة، فأنت تعلم أنها العلامة المظلمة الخاصة بفولدمورت وأكلة الموت. عندما ظهرت هذه العلامة المظلمة في السماء خلال كأس العالم للكويديتش عرف العالم بأسره ما يعنيه وساد الرعب. هذه هي القوة العاطفية التي تريدها مع علامتك التجارية. على الرغم من أن الرعب قد لا يكون من المشاعر التي تهدف إليها، إلا أن وجود رد فعل فوري وعاطفي تجاه علامتك التجارية أمر هام. لذا فإن تخصيص الوقت والاستثمار في إنشاء علامة تجارية لا تُنسى أثناء الحملة التسويقية شيء أساسي.

3-بناء شبكة من المتابعين المخلصين

لم يكن لدى فولدمورت أي من وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى المؤثرين، ولم يقم بأي علاقات عامة رقمية للتعريف باسمه وعلامته التجارية. على الرغم من ذلك، تمكن من تكوين مجموعة قوية من المتابعين لتمثيله ومشاركة أفكاره مع عالم السحرة (المعروفين بأكلة الموت Death Eaters). كان لوشيوس مالفوي من أكلة الموت بسبب علاقاته و تأثيره في وزارة السحر، و كان موقعه في السلطة يعني أنه كان قادرًا على التأثير على الآخرين، بالنسبة لنا فهذا يُترجم إلى التسويق بالمؤثرين. عند اختيار المؤثرين أو المدونين، من الضروري البحث عن الأشخاص ذو الصلة بمجال عملك و الذين سيتواصلون مع جمهورك المستهدف تمامًا كما فعل فولدمورت مع لوشيوس.

4-قدم مكافآت لا تقبل المنافسة

لا يطلب فولدمورت المال، كل ما يطلبه هو الالتزام والولاء. ماذا يحصل أتباعه في المقابل؟ الحماية والأمان. بالطبع، آمن العديد من أتباعه بأهدافه المتمثلة في إنشاء عالم ساحر بدم نقي وانضموا إليه عن طيب خاطر ولكن هذا لم يحدث إلا بعد أن تطورت العلامة التجارية لفولدمورت إلى الحد الذي يمكن أن تؤثر فيه على الناس. إن إظهار فوائد التواجد إلى جانبك أمر أساسي هنا. ما الذي يجنيه الناس من الشراء منك أو استخدام خدماتك؟ هل تقدم نتائج في أسرع وقت، أو خصم إذا قام شخص ما بإحالة صديق؟ بالإضافة إلى التميز عن المنافسين، فأنت بحاجة إلى سبب يجعلك تكسب ولاء العملاء.

شكرًا لجي كي رولينغ على خلق شخصية بهذا الذكاء على الرغم من أخلاقه وأهدافه التي يرثى لها إلا أن تصميمه على ما يفعله و رغبته في تحقيق أهدافه علمتنا بعض الدروس في التسويق. و لقد أصبحت مدرسة السحر هوغورتس معروفة والعبارات والرموز الخاصة بهاري بوتر والألوان والأصوات والموسيقى كذلك معروفة، وكلها جزء من هوية العلامة التجارية أو البراند الخاصة بهاري بوتر. وحتى أصبح هناك مصطلح متداول على وسائل التواصل الإجتماعي اسمه Potterhead ويُطلق هذا المصطلح على كل شخص يحب هاري بوتر وأفلامه وكتبه.

طريقة بناء علامتك التجارية في سبعة خطوات!

بناء العلامة التجارية (The Brand) في سبعة خطوات

1-البحث

ابحث عن فئتك المستهدفة، تعرف على سلوكهم وما يحبون، يمكنك البحث عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي عن العملاء المحتملين. كذلك ابحث عن المنافسين، وما يمكن فعله للتميز عنهم.

2-تحديد التركيز وشخصية العلامة التجارية

ما هي الأنشطة التي ستركز عليها؟ و لمن تقوم ببناء علامتك التجارية؟ وإذا كانت شخصاً فكيف يمكن وصفه في ثلاث كلمات. على سبيل المثال العلامة التجارية الخاصة بفولدمورت، يمكن وصفها بالقوة، والثقة، والتمرد.

3-اختيار اسم للعلامة التجارية

يمكن اختيار اسم يمثلك أو منتجاتك وخدماتك والأشخاص الذين تستهدفهم. فكر في اختيار اسم من السهل نطقه وتذكره. و من الأفضل أن يتكون من كلمة أو كلمتين، لا أكثر من ذلك. وتأكد من أن الاسم متاح لاستخدامه كدومين أو رابط موقع إلكتروني. ويمكنك معرفة المزيد عن اختيار اسم علامتك التجارية من هذه التدوينة دليلك لاختيار اسم مناسب و جذاب لمتجرك وعملك التجاري

4-اختيار عبارة تمثل العلامة التجارية

اختيار عبارة (Slogan) تمثل علامتك التجارية ومنتجاتك وخدماتك على سبيل المثال مكتبة جرير العبارة الخاصة المعروفة بها هي "مكتبة جرير.. ليست مجرد مكتبة" لأنها توفر منتجات أخرى بجانب الكتب. وفي فيلم هاري بوتر ارتبطت جملة He Who Must Not Be Named You-Know-Who باللورد فولدمورت عند عدم ذكر اسمه، أما عبارة The Boy Who Lived فارتبطت بهاري بوتر الفتى الذي لم يمت.

5-اختيار الألوان والخطوط

عند اختيار ألوان تمثل علامتك التجارية، الأفضل ألا تزيد الألوان عن 5 ألوان. أما بالنسبة للخطوط فلا تزيد عن 3 أنواع من الخطوط. يجب مراعاة معاني الألوان والخطوط عند اختيارهم.

6-تصميم الشعار

يجب عند تصميم الشعار أن يكون واضحاً مهما كان حجمه، و مميز يمكن تميزه حتى ولو كان صغيراً كرمز لصفحة الويب بالأعلى. تأكد من أن الشعار يتبع الألوان والخطوط التي اخترتها.

7-بناء قصة العلامة التجارية

ما هي أهدافك وطموحاتك من وراء بناء علامتك التجارية؟ وما قصتها؟ ولم بدأتها؟ مثل اللورد فولدمورت الذي كان لديه هدف وقصة وبالتالي أثر على اتباعه يجب أن يكون لديك قصة!

قصة كاتبة روايات هاري بوتر

كاتبة روايات هاري بوتر ج.ك رولينغ تعتبر من الملهمين لكل من يرغب في أن يصنع علامة تجارية خاصة به. تُقدر قيمة العلامة التجارية لهاري بوتر تقريبا بـ25 مليار دولار! وتتراوح ما بين الروايات السبعة التي كتبتها وألعاب الفيديو التي تحاكي نفس القصة، بالإضافة للأفلام. فما هي قصة مؤلفة روايات هاري بوتر؟

كانت ج.ك رولينغ تعاني من فاجعة وفاة والدتها المفاجئ و تجربة الزواج الفاشلة التي لم تستمر طويلاً، وكانت ثقتها بنفسها مهزوزة. إلا أنها كانت مؤمنة بقدرتها على كتابة القصص. و الحياة والمصاعب التي كانت تعيشها جعلتها تركز على الشيء الذي تحبه وهو الكتابة. وعندما كان عمرها 25 سنة، سافرت بالقطار من مانشستر للندن وهنا أتتها فكرة الولد الساحر ومدرسة السحر وكل التفاصيل كانت واضحة بالنسبة لها. وحتى شخصية هاري بوتر، وملامحه ونظاراته المدورة، وكل شيء ولكنها لم تكتب حرفاً لأنها لم تكن تملك وقتها قلماً. وكانت الأفكار تأتيها باندفاع وحماس، وكانت متشوقة لأن تكتب أكثر. لم تفكر ج.ك رولينغ من قبل في أن تكتب كتباً للأطفال أو لفئة عمرية محددة. لكن بعد كتابتها لهاري بوتر قالت أنها تتمنى أن يكون هاري بوتر دافعاً للناس ليتخيلوا أكثر.

هل تعلم بأنه تم بيع أكثر من 4 مليون نسخة من روايات هاري بوتر في أنحاء العالم! وتم ترجمة الروايات لـ69 لغة في 200 دولة حول العالم! ومع هذا النجاح الذي حققته ج.ك رولينغ لن تصدق أن رواياتها رُفضت من قبل 13 دار للنشر. وحتى دار النشر الذي قبل روايتها أخبرها بأن تخفي اسمها الحقيقي وتكتب الحروف الأولى فقط حتى لا يعلم الأولاد بأنها امرأة. لأنهم لن يشتروا كتاباً كتبته امرأة. وأخبرها دار النشر أيضاً بأن تبحث عن عمل حقيقي غير كتابة قصص الأطفال لأنها لن تجني منه أي شيء.

ولهذا السبب معروفة باسم ج.ك رولينغ، وهو اختصار لاسمها الحقيقي جوان، أما الحرف الثاني فيرمز لاسم جدتها كاثلين التي تحبها كثيراً. وإخفاء هويتها لم يدم طويلاً لأن الصحافة بدأت في نشر صورتها بعد انتشار روايات هاري بوتر. ولكن في النهاية لم يهتم الأولاد ما إذا كان الكاتب رجلاً أو امرأة. لقد كتبت ج.ك رولينغ جميع أجزاء هاري بوتر في مقهى غير هادئ، وكانت ابنتها الصغيرة تنام بجانبها، ولم تكن تطلب ج.ك رولينغ سوى كوباً واحداً من القهوة بسبب عدم امتلاكها للمال. أما آخر جزء من روايات هاري بوتر كتبته في فندق تاريخي في اسكتلندا وقالت بأنه مكان يُحفز على الإبداع.

وتؤمن ج.ك رولينغ أنه كلما يفشل الشخص كلما كان نجاحه أضخم وأكبر. وترى أنه بسبب الفشل قد يخاف البعض من التجربة وبالتالي لا يقوموا بعمل أي شيء. لذا إذا كنت تقرأ هذه التدوينة لا تخف من الفشل، بل تعلم من أخطائك وفشلك واستمتع برحلتك في التعلم وتطوير ذاتك.

إرسال تعليق

2 تعليقات

  1. استفدت جداََ من محتواك... واصلي جزاك الله خير 💓

    ردحذف
    الردود
    1. وإياك، شكراً على دعمك وإن شاء الله راح استمر

      حذف

تفضل بكتابة رأيك في خانة التعليقات