كيف نجحت شركة تسلا للسيارات بدون إعلانات؟

كيف نجحت شركة تسلا للسيارات بدون إعلانات؟

كيف نجحت شركة تسلا للسيارات بدون إعلانات؟

إن الإعلانات التقليدية كإعلانات التليفزيون والصحف المجلات، وما إلى ذلك أصبحت تدريجيًا أقل فعالية، و أيضًا يرغب المستهلكون أن يتم الاستماع إليهم والتحدث معهم بدلاً من مجرد دفعهم للشراء. لذلك، فإن تحويل العملاء إلى معجبين وبناء قاعدة جماهيرية مخلصة ستكون وسيلة أفضل لزيادة المبيعات من الإعلانات التقليدية. هذه أيضًا هي رؤية تسلا الرئيسية في التسويق، و كما أكد رئيسها ايلون ماسك على تويتر أن شركة تسلا لا تستخدم الإعلانات المدفوعة. إلا أنهم يستخدمون طرق مختلفة لجعل المعجبين يبيعون سياراتهم. هنا دروس في التسويق من تسلا وكيف قامت الشركة ببيع 140,000 سيارة في الربع الأخير من عام 2020 بدون ميزانية للتسويق!

تسلا هي شركة أمريكية مقرها كاليفورنيا معرفة بسياراتها الكهربائية و تخزين طاقة البطارية وغيرها من المنتجات المشابهة. إن تسلا تحرص على خلق تجربة ممتازة للعملاء، بإمكان العملاء تجربة السيارات وعند رغبتهم في شرائها لا يوجد مكتب للجلوس وانتظار التحدث إلى مندوب مبيعات، أو الانتظار للتحدث مع المدير و التفاوض بشأن السعر. بل يمكن للعملاء الشراء بكل سهولة عبر موقع تسلا وتوفير الوقت والجهد، و اختيار النوع والتصميم من الداخل والخارج وطريقة الدفع مع معرفة الموعد الُمتوقع لاستلام السيارة. وبما أن سيارات تسلا تحتاج للشحن فتوجد محطات للشحن في أنحاء أمريكا وأوروبا لتوفير الراحة للعملاء. مما يؤدي كل ذلك لرضا العملاء. ويمكن القول بأن تسلا تحظى بالمعدل الأعلى من بين شركات السيارات في ولاء العملاء لها، إن معدل رضا العملاء لشركة تسلا هو تسعين بالمائة.

وعندما يكونوا العملاء راضيين عن تجربتهم مع تسلا فذلك بالتأكيد سيؤدي للتوصية بالشركة للعائلة والأصدقاء، حيث يُعد هذا شكل من أشكال التسويق الشفهي الأكثر فاعلية بسبب ثقة المستهلكين في توصيات الأشخاص الذين يعرفونهم جيدًا بدلًا من الإعلانات. لذا قامت تسلا بتشجيع هذا الفعل عن طريق برنامج الإحالة، وذلك عن طريق رابط خاص لكل عميل يشترى سيارة من تسلا ليشارك الآخرين تجربته. وإذا اشترى شخص ما عن طريق العميل فكلاهما سيكسب تقريبًا 350 درهمًا إماراتيًا كرصيد للخدمات أو الملحقات أو المنتجات الجديدة. وكذلك الدخول في السحب على سيارات مختلفة لتسلا.

إن رئيس تسلا، ايلون ماسك نفسه اعلانٌ يمشي! رئيس لعدة شركات ومشاريع ناجحة، و مع أكثر من 50 مليون متابع على تويتر، في كل تغريدة يغردها عن حياته اليومية أو جزء من أغنيته المفضلة والمقابلات التي يعملها وحتى الاسم الغريب لطفله كل ذلك يجذب الناس لمعرفة المزيد عن شركة تسلا، فما الذي يميز تغريدات ايلون ماسك؟ إنها تُظهر جانبه الحقيقي كمجرد إنسان، مع إضافة أن التغريدات قد تكون مرحة وتعجب الآخرين لمشاركتهم لنفس الآراء أي أنهم بالتأكيد رأوا في تغريداته ما يعكس آرائهم الخاصة، مما يجعلهم يثقون في ايلون ماسك و ينجذبون لمعرفة المزيد عنه وعن شركته تسلا. 


و يمكن القول أيضًا أن القليل من الجدل ساعد في توسيع نطاق الجمهور بسرعة. فمن خلال التجربة المباشرة لاختبار مقاومة زجاج تسلا سايبرترك، رغم فشل التجربة وتحطم الزجاج إلا أن تسلا باعت 250 ألف مركبة في اليوم الأول. العديد من معجبين تسلا الذين اشتروا هذه السيارة قاموا أيضًا بعمل مقاطع فيديو على اليوتيوب بعد الجدل وعمل نفس التجربة. و في حين أن شركات تصنيع السيارات الأخرى تدفع الملايين مقابل 30 إعلانًا فقط، فإن تسلا لديها بالفعل معجبيها يقومون بالإعلانات نيابة عنهم مجانًا.

قد تتساءل كيف تعامل الجمهور والرئيس ايلون ماسك عند تحطم الزجاج؟ اعترف اليون ماسك بأنهم قد يكونوا بحاجة لتحسين إنتاج المركبة، رُغم نشره لفيديو لنفس التجربة و الذي تم تصويره قبل البث المباشر تُظهر فيها نجاح العملية و عدم تحطم الزجاج. بالنسبة للجمهور فقد استخدموا هذه الحادثة بإلقاء النكات، و أثار فضول البعض سبب تحطم الزجاج، وآخرين وثقوا في ايلون ماسك مما زاد كل ذلك في انتشار السايبر ترك. بالإضافة لذلك استخدمت تسلا هذه الحادثة في التسويق بشكلٍ ساخر ببيع قُمصانٍ تحت عنوان "القميص المضاد للرصاص" -إلا أنها مصنوعة بشكلٍ كاملٍ من القطن وليست مضادة للرصاص- التصميم على مقدمة القميص يُظهر ازجاج المُحطم كما في التجربة و في الخلف شعار تسلا سايبرترك.


وفي الختام، أهم درس نتعلمه من تسلا هو بناء قاعدة جماهيرية مُخلصة بدلًا من الإعلانات. وذلك عن طريق خلق تجربة ممتازة و مميزة للعملاء، والحرص على رضاهم، لأن ذلك سيؤدي لتوصيتهم بك لمعارفهم. و تذكر لا حاجة لأن تكون مثاليًا دائمًا وكن على حقيقتك، اظهر للمتابعين فيديوهات من خلف الكواليس أو أثناء تصميم وإعداد المنتج، شارك آرائك وجزء من حياتك. حيث أن الناس ينجذبون لمن يُشاركهم نفس الآراء و يتحدث معهم ويستمع إليهم. ما رأيك بهذه التدوينة؟ هل أنت من معجبي شركة تسلا؟

إرسال تعليق

0 تعليقات