يوم الفشار الاحتفال بالفشار

سواء كان بالملح أو الزبدة أو الكراميل آو بنكهة البيتزا، يوم 19 يناير هو يوم الاحتفال بالفشار، الوجبة الخفيفة اللذيذة المحبوبة عالميًا والتي يتم تناولها عادة أثناء مشاهدة التلفاز في المنزل أو الأفلام في دور السينما. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ وأنشطة يوم الفشار، والتسويق في هذا اليوم.

تاريخ يوم الفشار

في عام 2013 تم إضافة يوم الفشار في 19 يناير من قبل مارلو أندرسون، وهو مؤسس لإحدى مواقع تقويم الاحتفالات و أول يوم أضافه للتقويم هو يوم الفشار بسبب حبه له، ومارلو أيضًا متحدث عالمي. وهنا فيديو يتحدث في تيد اكس عن الاحتفال كل يوم:

هل تعلم بأن الذرة التي نأكلها والذرة التي تفرقع الفشار هما نوعان مختلفان؟ هناك العديد من أنواع الذرة، في الحقيقة الذرة التي نأكلها عادة لا يمكن أن تفرقع الفشار. النوع الوحيد من الذرة الذي يمكنه أن يصبح فشارًا عند تعرضه للحرارة هو ذرة الفشار واسمه العلمي هو (Zea mays everta). يتميز هذا النوع من الذرة بسنابل صغيرة، حيث تنفجر حباته عند تعرضها لحرارة جافة.

في عام 1948 تم اكتشاف رؤوس صغيرة لذرة الفشار في كهف الخفافيش في نيومكسيكو. كما تم اكتشاف العديد من الحبات المنبثقة بشكل فردي، والتي تم تأريخها منذ ذلك الحين بالكربون وتبين أن عمرها حوالي 5600 عام. هناك أيضًا أدلة على الاستخدام المبكر للفشار في بيرو والمكسيك وغواتيمالا، بالإضافة إلى أماكن أخرى في أمريكا الوسطى والجنوبية.

استخدم شعب الآزتك -و هم من الشعوب الأصلية في الأمريكتين- الفشار لتزيين ملابسهم، وخلق الزينة الاحتفالية، وكذلك للتغذية. كان الأمريكيين الأصليين يستهلكون ويستخدمون الفشار في حياتهم اليومية. وتم العثور على فشار يعود تاريخه إلى أكثر من 1000 عام في كهف في ولاية يوتا، يُعتقد أنه كان يسكنه الأمريكيون الأصليون من بويبلو. واكتشف المستكشفون الفرنسيون الفشار بسبب سكان الايروكواس الأصليون في منطقة البحيرات العظمى في أمريكا والذين كانوا يصنعون الفشار. 

اليوم أصبح الفشار معروفًا عالميًا، واعتمد الكثير من الناس الفشار كوجبة خفيفة صحية. وأصبح الفشار يباع في كل مكان وبنكهات مختلفة، وحتى في أكياس يمكن تحضيره بكل سهولة في المايكرويف في عدة ثوان. ويستهلك الأمريكيون أكثر من 13 مليار لتر من الفشار سنويًا، أي أكثر من أي دولة أخرى في العالم! وتتم زراعة غالبية الفشار المنتج في العالم في أمريكا، ومدينة نبراسكا هي الأكثر إنتاجًا للفشار.

إن الفشار مصدر جيد للألياف الغذائية والمنغنيز. وهو مصدر للبروتين والزنك وكذلك المغنيسيوم والفوسفور. يحتوي على كميات ضئيلة من فيتامينات ب المعقدة والحديد والبوتاسيوم والنحاس وحمض الفوليك. بجانب أن الفشار يعتبر غذاء منخفض السعرات الحرارية، فهو أيضًا يمكن أن يساعد في التحكم بمستويات السكر في الدم بسبب احتوائه على الألياف التي تبطء امتصاص الكربوهيدرات في الأمعاء.

أنشطة يوم الفشار

هنا بعض الأنشطة التي يمكنك فعلها في هذا اليوم، ومنها: صنع قلادة من الفشار، مشاهدة فيلمك أو مسلسلك المفضل مع تناول الفشار، القيام بتجربة مختلف النكهات والوصفات الخاصة بالفشار، ابحث عن وصفات جديدة على الإنترنت. يمكنك الاستمتاع بتناول الفشار في هذا اليوم حتى لو كنت تتبع حمية غذائية، الفشار هو الوجبة الخفيفة المثالية لأنه منخفض السعرات الحرارية، تقريبًا يحتوي الكوب الواحد من الفشار المطبوخ هوائيًا على 31 سعرة حرارية، أما الكوب الواحد المطبوخ بالزيت فيحتوي تقريبًا على 55 سعرة حرارية. لذا يعتبر الفشار وجبة خفيفة مثالية لتغذية جسمك وإسعاد بطنك!

التسويق في يوم الفشار

أفكار تسويقية ليوم الفشار: اطلب من المعجبين مشاركة صور أو مقاطع فيديو لأنفسهم يستمتعون بالفشار بطرق مبتكرة وقدم جوائز لأكثر المشاركات تميزًا أو مرحًا. أنشر سلسلة من أسئلة المعلومات العامة المتعلقة بالفشار طوال اليوم، واطلب من الجمهور التصويت على إضافتهم المفضلة للفشار باستخدام ردود فعل الرموز التعبيرية.

قدم شحنًا مجانيًا على جميع الطلبات عبر الإنترنت للفشار في يوم الفشار. شجع المشتريات بكميات كبيرة من خلال صفقات "اشتري واحد واحصل على الآخر مجانًا" على منتجات الفشار المحددة وآلات وأدوات صنع الفشار. أطلق تعاونًا بنكهة خاصة مع شركة محلية أخرى أو ابتكر مزيجًا فريدًا ليوم الفشار.

نظِّم عرضًا سينمائيًا مجانيًا في الهواء الطلق وقدم فشارًا مجانيًا للحضور. تعاون مع سينما أو حديقة محلية للحصول على رعاية. تعاون مع متجر للحرف اليدوية أو مركز مجتمعي لاستضافة ورشة عمل حيث يمكن للناس تزيين علب الفشار أو إنشاء حرف يدوية ذات طابع الفشار. وشجع المعجبين على إنشاء ومشاركة رسوم متحركة بالفشار تعرض الفشار في العمل. وقدم جوائز لأكثر المشاركات إبداعًا أو تسلية.

 ملخص يوم الفشار

يتم الاحتفال بيوم الفشار سنويًا في 19 يناير وهو أول يوم يضعه مؤسس تقويم الاحتفالات مارلو أدرسون. استمتع في هذا اليوم بتناول الفشار والذي يعتبر من الوجبات الخفيفة ومنخفضة السعرات الحرارية، والمحبوبة عالميًا. بغض النظر عما إذا كنت تطبخه على موقد أو في الميكروويف، فإن الفشار لا يستغرق سوى دقائق - ويمكنك تخصيصه بإضافاتك المفضلة: الزبدة الكلاسيكية والتوابل وحتى صوص سريراتشا! اقرأ المزيد عن الأيام العالمية