اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

يتم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف سنويًا في 17 يونيو. وهو يركز على استصلاح الأراضي المتدهورة وتحويلها إلى بيئة صحية. يعتبر الجفاف من أخطر المخاطر التي تهدد التنمية طويلة الأجل لا سيما في البلدان النامية، وكذلك في البلدان الغنية. الهدف الرئيسي لليوم هو تطوير حلول عملية لمشكلة التصحر. من المهم إعادة تأهيل الأراضي المتدهورة لزيادة المرونة الاقتصادية وزيادة الدخل وضمان الأمن الغذائي. يمنحنا اليوم فرصة جيدة للاعتراف بإمكانية القضاء على الجفاف والتصحر. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، وأنشطة هذا اليوم، والتسويق في اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف.

تاريخ اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف في عام 1994. وقد تم تخصيص هذا اليوم لرفع مستوى الوعي العام حول تدابير مكافحة التصحر، لا سيما في المناطق التي يوجد بها جفاف شديد. لأول مرة في عام 1995 احتفل الناس في جميع أنحاء العالم باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف. وفي كل عام يتم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف لزيادة الوعي العام بالجهود العالمية لمكافحة التصحر. يعتبر الجفاف من أخطر المخاطر التي تهدد التنمية طويلة الأجل، لا سيما في البلدان النامية وكذلك في البلدان الغنية. وفقًا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، فقد زاد الجفاف بنسبة 29 ٪ منذ عام 2000 مقارنة بالعقدين الماضيين.

يعد الجفاف مشكلة رئيسية الآن حيث يعاني أكثر من 2.3 مليار شخص حاليًا من ندرة المياه. بحلول عام 2040، سيعيش معظم الأطفال في أماكن تعاني من نقص حاد في المياه وفقًا لتقديرات اليونيسف. يؤثر الجفاف على كل بلد في جميع أنحاء العالم. ونتيجة لذلك تحث اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر جميع أعضاء المجتمع الدولي على الاعتراف بالأرض كمورد طبيعي محدود وقيِّم وإعطاء الأولوية لصحته، والعمل بجد للحفاظ عليه. لكل فرد نصيب في المستقبل، وبالتالي لكل فرد دور يلعبه. يهدف هذا الاحتفال إلى إلهام العمل وجعل المناقشات المتعلقة بالجفاف والتصحر أكثر تعميمًا. من خلال معالجة هذه القضايا باستمرار، يمكننا التوصل إلى حلول دائمة للحفاظ على كوكبنا للأجيال القادمة.

أنشطة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

يمكنك الاحتفال بيوم التوعية بالجفاف والتصحر من خلال تنظيم حدث يسلط الضوء على الموضوع. إذا كنت لا تحب تنظيم الأحداث، فلماذا لا تحضر أحد أحداث الأمم المتحدة؟ هذا اليوم هو أيضًا فرصة لاتخاذ قرارات صديقة للبيئة يمكن أن تساعد في الحفاظ على المستقبل من الجفاف. يعد شراء البضائع من الشركات التي تهتم بالبيئة نهجًا مثبتًا للمساهمة في الحفاظ على الأرض. ازرع بعض الأشجار، تساعد الأشجار في مكافحة التصحر لأنها تمنع تآكل التربة. يمكنك أن تزرع بعض الأشجار للاحتفال، وستكفيك شجرة أو اثنتين فقط في الفناء الخلفي الخاص بك!

التسويق في اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

يمكن استخدام بعض الأفكار للتسويق في اليوم العالمي التصحر والجفاف مثل تنظيم مسابقات على وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بمشكلات التصحر والجفاف، والتحسين في استخدام المياه. ووضع شعار ورسائل توعوية على واجهات المتاجر والمكاتب والمواقع الإلكترونية الخاصة بالشركة. إنشاء عروض خاصة للعملاء لتشجيعهم على شراء مواد ومنتجات صديقة للبيئة. والتعاون مع الجمعيات والمؤسسات المحلية المعنية بحماية البيئة لتنظيم فعاليات مشتركة والترويج لها. ويمكن إطلاق حملة إعلامية توضح أهمية تحسين أساليب استخدام المياه لتقليل تصحر الاراضي وجفاف الآبار. أيضًا يمكن تنظيم حملة لتشجيع الناس على إلغاء الأوراق و الاعتماد على المواد الالكترونية للتواصل للحافظ على الأشجار التي تساعد في مكافحة التصحر.

ملخص اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

يوم 17 يونيو يُحتفل باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف. تم تحديد هذا اليوم من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1994 لإبراز أهمية التصحر والجفاف في جميع أنحاء العالم والحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي. يتم الاحتفال بهذا اليوم في جميع أنحاء العالم من خلال تنظيم فعاليات وحملات توعية وتثقيف وإطلاق مبادرات لتقليل التصحر والجفاف.