اليوم العالمي للغة الإنجليزية

يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة الإنجليزية في 23 أبريل من كل عام. هذا اليوم مخصص بشكل خاص للتوعية حول تاريخ اللغة الإنجليزية،وتعزيز إتقان اللغة للمتحدثين في جميع أنحاء العالم. إلى جانب اللغة العربية والصينية والفرنسية والروسية والإسبانية، خصصت الأمم المتحدة هذا اليوم لتعزيز التنوع الثقافي والتعدد اللغوي. يتم استضافة مجموعة واسعة من الأنشطة مثل قراءة الكتب ومشاهدة الأفلام والاختبارات من قبل منظمات مختلفة حول العالم للاحتفال بهذا اليوم. يهدف هذا اليوم إلى تثقيف الأشخاص من جميع الأعمار حول جمال اللغة وتعقيدها وعالميتها. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ اليوم العالمي للغة الإنجليزية، وأنشطة هذا اليوم، والتسويق في اليوم العالمي للغة الإنجليزية.

تاريخ اليوم العالمي للغة الإنجليزية

بدأ أصل اللغة الإنجليزية عندما غزت ثلاث قبائل جرمانية بريطانيا خلال القرن الخامس الميلادي، حيث عبرت شعوب الأنجل والساكسون والجوت بحر الشمال مما يعرف اليوم باسم الدنمارك وألمانيا الشمالية الحديثة. عند وصولهم تحدث معظم الناس من بريطانيا اللغة السلتية، ودفعوا الغزاة هذه الشعوب للهجرة إلى الغرب والشمال، و المناطق التي هاجروا إليها تُعرف الآن باسم ويلز وأيرلندا واسكتلندا.

من عام 450 م إلى 1100 م طورت القبائل الجرمانية اللغة الإنجليزية القديمة، شوهد زوال اللغة الإنجليزية القديمة في عام 1100 بعد الميلاد، غزا ويليام الفاتح دوق نورماندي إنجلترا، مما أدى إلى الانقسام اللغوي للبلاد. في وقت لاحق تحدثت الطبقة الدنيا الإنجليزية وتحدثت الطبقة العليا الفرنسية. تطور هذا التقسيم واختلطت فيه اللغة، ثم سُميت الإنجليزية الوسطى -اللغة الإنجليزية القديمة مضافه لها الكلمات الفرنسية- والتي أصبحت في النهاية اللغة المهيمنة في بريطانيا في القرن الرابع عشر.

حدث تطور للغة الإنجليزية الحديثة في بداية القرن السادس عشر عندما كان للغة تحول واضح في النطق. يُطلق على هذا التحول اسم "Great Vowel Shift" حيث يتم نطق أحرف العلة في اللغة الإنجليزية بشكل أقصر. بدأت طباعة النصوص والكتب في هذا العصر، الذي وحد اللغة الإنجليزية الحديثة كعنصر أساسي في بريطانيا. في عام 1604 تم نشر أول قاموس للغة الإنجليزية.

الاختلاف الرئيسي بين اللغة الإنجليزية الحالية واللغة الإنجليزية الحديثة في القرن السادس عشر هو المفردات. ساهم عاملان في ذلك: الثورة الصناعية والإمبراطورية البريطانية العالمية. دعت الثورة الصناعية إلى الحاجة إلى استخدام المزيد من الكلمات. من ناحية أخرى كان وقتها ذروة الاستعمار الإمبراطوري البريطاني الذي غطى ربع أراضي العالم، مما اضطرهم لا محالة إلى تبني كلمات أجنبية في مفرداتهم.

كتب الكاتب الإنجليزي صموئيل جونسون أول قاموس إنجليزي عام 1755. و يتحدث اللغة الإنجليزية 952 مليون شخص حول العالم كلغة أولى و 603 مليون شخص كلغة ثانية. أطول كلمة إنجليزية هي "pneumonoultramicroscopicsilicovolcanoconiosis"، وهو مصطلح طبي للإشارة إلى مرض الرئة الناجم عن استنشاق غبار السيليكا الناعم. "أنا I am" هي أقصر جملة كاملة في اللغة الإنجليزية. وفقًا للمؤرخين وسجلات العصور الوسطى، فإن كلمة "أنا I" هي أقصر وأقدم كلمة إنجليزية.

أنشطة اليوم العالمي للغة الإنجليزية

استضف نادي الكتاب مع أصدقائك، لا توجد طريقة أفضل لقضاء اليوم العالمي للغة الإنجليزية من الحصول على روايتك المفضلة باللغة الإنجليزية واستضافة نادٍ للكتاب. إنها طريقة رائعة للتواصل مع الأصدقاء أثناء مناقشة كتبك المفضلة ومشاركة التوصيات.

تعلم اللغة الإنجليزية على الإنترنت، إذا لم تكن اللغة الإنجليزية هي لغتك الأولى، فإن دروس اللغة عبر الإنترنت تناسبك. هناك مجموعة متنوعة من فصول اللغة الإنجليزية التي يمكنك الالتحاق بها افتراضيًا مصممة خصيصًا إما للمتعلمين المبتدئين أو المتقدمين.

التسويق في اليوم العالمي للغة الإنجليزية

يمكن للمعاهد التسويق لدورات اللغة الإنجليزية وعمل العروض عليها. إذا كان هناك مستويات متعددة يمكن أن تجعل اختبار تحديد المستوى مجاني وأيضًا مستوى واحد بعد الاختبار مجانًا أو عرض مع المستويات المتبقية الأخرى. يمكن التسويق لاختبارات اللغة الإنجليزية والتي تساعد في الحصول على وظيفة أو بعثة مثل اختبار الآيلتس (IELTS). 

يمكن أيضًا للأفراد الحاصلين على دورات وشهادات معتمدة في اللغة الإنجليزية تدرسيها والتسويق لأنفسهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وعمل دورات تدريبية مصغرة لتجربة طريقة التدريس أونلاين.

ملخص اليوم العالمي للغة الإنجليزية

يتم الاحتفال باللغة الإنجليزية في 23 أبريل سنويًا وعالميًا. يهدف اليوم للتوعية بأهمية اللغة الإنجليزية وتطويرها لجميع المتحدثين بها حول العالم حيث أنها تعتبر لغة عالمية.