ما هو الأجايل؟ يوم الاجتماع الاسترجاعي

يتم الاحتفال بيوم يوم الاجتماع الاسترجاعي العالمي "World Retrospective Day" إما في فبراير أو مارس في أيام مختلفة من كل عام، ويقام الاحتفال بهذا العام في 25 مارس. وقد تم إنشاؤه لتسليط الضوء على أهمية الاسترجاع كممارسة. ينبع المصطلح من تطوير البرمجيات ولكن قابلية تطبيقه أوسع نطاقاً. يعد التفكير بأثر رجعي أداة أو ممارسة قوية، لأنه يمكن تكييفها لتناسب العمل والفريق، ولأنها تعزز مشاركة أعمق وانعكاس ذاتي على المستويين الفردي والجماعي. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ يوم الاجتماع الاسترجاعي، وأنشطة هذا اليوم، والتسويق في يوم الاجتماع الاسترجاعي.

تاريخ يوم الاجتماع الاسترجاعي

تأتي كلمة "بأثر رجعي" من الكلمة اللاتينية "retrospectare" ، والتي تعني "الرجوع إلى الوراء". ومن ثم فإن مصطلح "رجعي" يستخدم للدلالة على أي شيء في الماضي. تم تأسيس اليوم العالمي للاجتماع الاسترجاعي لإبراز أهمية وقيمة الاسترجاع عندما يتعلق الأمر بتنفيذ المبادئ، و تم الاحتفال به لأول مرة  في 6 فبراير 2018، على الرغم من أنه لا يُعرف سوى القليل عن من قام بتأسيسه (كل ما تبقى هو صفحة مجتمع Facebook). على الرغم من عدم الكشف عن هوية المؤسس أو المؤسسين؛ اكتسبت الحركة شهرة عالمية، حيث قدم العديد من مستشاري التدريب والمتطوعين الآخرين خبراتهم لنشر ممارسة القيام بالاجتماعات الاسترجاعية.

إن مفهوم الأثر الرجعي ليس شيئًا جديدًا في حد ذاته. تعود جذورها إلى حد كبير إلى تطوير ما نسميه الآن "الطريقة العلمية". بدأت مع الفلاسفة اليونانيين القدماء أرخميدس وأرسطو، الذين أدركوا الحاجة إلى التجريب الاستقرائي. في القرن السادس عشر بنى فرانسيس بيكون ثم غاليليو على النظريات الأرسطية، مشكلين المنهج العلمي إلى مفهوم قابل للتطبيق على نطاق واسع. هذه المبادئ المركزية للطريقة هي ما بدأ خبراء الإدارة بعد ذلك في تكييفها لأغراضهم، وهي الطريقة التي تطور بها مفهوم سكروم 'Scrum". في عام 1986 نشر هيرو تاكيوتشي وإيكوجيرو نوناكا ورقة استعارت مصطلح "سكرم" من لعبة الركبي وطبقاها على العلاقة بين العمل الجماعي ونجاح المشروع. تم تحرير هذا لاحقًا في عام 1995 من قبل جيف ساذرلاند وكين شوابر، اللذان كانا لاحقًا جزءًا من "Snowbird 17" - قمة 17 شخص رئيسي في الإدارة والتطوير قاموا معًا بكتابة مبادئ الأجايل "Agile Manifesto" في منتجع Snowbird للتزلج في يوتا عام 2001. هناك اثنا عشر مبدئًا للأجايل والتي تستخدم عادة في تطوير البرمجيات وهي الآتي:

1- إرضاء العميل عن طريق التسليم المبكر والمتواصل لبرمجيات ذات قيمة. 

2- الترحيب بتغيير المتطلبات ولو في مراحل متقدمة من التطوير، إن منهجية الأجايل تُسخر التّغيير لصالح الميزة التنافسية للعميل.

3- تسليم برمجيات صالحة للاستعمال على فترات منتظمة، من أسبوعين إلى شهرين، ومن الأفضل التسليم في مدة زمنية قصيرة.

4- يجب أن يعمل كلاً من المهنيين (العارفين بالمِهنة) والمطورين معاً بشكل يومي خلال فترة المشروع.

5- الاعتماد في بناء المشاريع على أفراد متحمسين، مع توفير البيئة المناسبة والدعم اللازم ومنحهم الثقة من أجل إنجاز العمل.

6- أكثر الطرق فاعلية وتأثيراً لتواصل المعلومات إلى فريق التطوير وبين أفراده هي التخاطب وجهاً لوجه.

7- البرمجيات الصالحة للاستعمال هي المقياس الرئيسي للتقدم.

8- مناهج الأجايل تشجع التطوير المستدام. ينبغي على الرعاة والمطورين والمستخدمين أن يكونوا قادرين على الحفاظ على وتيرة ثابتة على الدوام.

9- الاهتمام المستمر بالتفوق التقني والتصميم الجيد يعزز درجة الأجايل.

10- البساطة، فن تقليص الأعمال غير الضرورية أمر أساسي.

11- إن أفضل البنيات والمواصفات والتصميمات تنبثق من فرق العمل ذاتية التنظيم.

12- يراجع فريق العمل على فترات منتظمة كيف يصبح أكثر فاعلية، ثم يدقق ويضبط سلوكه وفقا لذلك.

هذه كانت مبادئ الأجايل الاثنا عشر والتي يتم استخدامها عادة في بناء التطبيقات والمواقع الإلكترونية والبرمجيات. وبعد كل فترة تسليم يكون هناك اجتماع استرجاعي للاحتفال بالإنجازات الصغيرة والكبيرة ووصف نجاح العمل، و التخطيط للخطوات القادمة والتحسين للفترة القادمة من التسليم. ويتم سؤال جميع أعضاء فريق العمل عادة عن الأشياء التالية:

1- ما الذي سار بشكل جيد (استمر في فعل هذه الأشياء).

2- ما الذي يمكن تحسينه (سار على ما يرام، ولكن يمكن أن يكون أفضل).

3- ما حدث بشكل سيء (لا تفعل هذه الأشياء مرة أخرى).

4- ما الذي يجب التركيز عليه في الفترة التالية (يجب التركيز على شيء أو شيئين).

أنشطة يوم الاجتماع الاسترجاعي

اقرأ عن الأجايل "Agile" هي في الأساس مجموعة من القيم والمبادئ للمساعدة في توجيه عملية صنع القرار بشكل أفضل، ويمكن استخدامها كأساس لأي مساحة مهنية حيث تحتاج الفرق إلى العمل معًا لتحقيق أهداف ونتائج مشتركة. هناك مصطلحات كثيرة مرتبطة بالأجايل قم بتعلمها ومشاركتها مع زملائك في العمل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي ونشر المعرفة.

التسويق في يوم الاجتماع الاسترجاعي

يمكن التسويق للدورات الخاصة بالأجايل والدورات المرتبطة بها وعمل العروض الخاصة، وأيضًا دورات البرمجيات وصناعة المواقع والتطبيقات وإضافة قسم عن مبادئ الأجايل.

ملخص يوم الاجتماع الاسترجاعي

يتم الاحتفال بيوم الاجتماع الاسترجاعي سنويًا في 25 مارس، إن الاجتماع الاسترجاعي يؤثر في كيفية تشكيل العمل الجماعي وثقافات العمل ويساعد في إعداد فريق ناجح ويحفز التحسين المستمر.