يوم كوكب بلوتو القزم صورة لكوكب بلوتو الجليدي

يتم الاحتفال بيوم بلوتو سنويًا في 18 فبراير للاحتفال بالذكرى السنوية لاكتشاف بلوتو في عام 1930. اكتشف عالم الفلك الأمريكي كلايد تومبو كوكب بلوتو المعروف بجباله الجليدية المميزة وحجمه الصغير، وحتى عام 2006 اعتبر كوكب بلوتو جزءًا  من التسعة كواكب في النظام الشمسي مع عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون. اكتشف كلايد تومبو كوكب بلوتو في مرصد لويل في فلاغستاف بولاية أريزونا بعد 84 عامًا فقط من اكتشاف كوكب نبتون. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ وأنشطة يوم بلوتو، وأفكار للتسويق في هذا اليوم.

تاريخ يوم بلوتو

يتم الاحتفال بيوم بلوتو سنويًا للاحتفال بالذكرى السنوية لاكتشاف بلوتو في عام 1930. على الرغم من اكتشاف بلوتو في عام 1930 إلا أن قصة اكتشافه بدأت في عام 1840 بعد أن شعر الفلكي الفرنسي أوربان لو فيريي بوجود كوكب خارج أورانوس بسبب المخالفات في مداره. قاده حدسه إلى تطوير حسابات رياضية لشرح التناقضات في مدار أورانوس فيما يتعلق بقوانين حركة الكواكب والجاذبية مما أدى إلى اكتشاف نبتون في نهاية المطاف.

اكتشاف نبتون أصبح إثباتًا لعلم فرعي في علم الفلك يُسمى بالميكانيكا السماوية و يهتم هذا الفرع بدراسة حركة الأجرام السماوية. ثم تم إدراك وجود كوكب آخر يزعج مدار أورانوس منذ استمرار عدم انتظام مداره. أدى ذلك إلى البحث عن بلوتو الذي أطلق عليه في البداية الكوكب X برئاسة بيرسيفال لويل وبسبب موته انتقل البحث عن بلوتو إلى كلايد تومبو الذي اكتشفه في النهاية.

كان كوكب بلوتو أحد الكواكب التسعة في المجموعة الشمسية حتى عام 2006. وخفض الاتحاد الفلكي الدولي حالته ووصفه بأنه كوكب "قزم" بسبب عدم استيفائه للمعايير. يعتبر كوكبًا بالحجم الكامل وثلثي حجم الأرض. يُعتقد أن الحرفين الأولين في "بلوتو" كانا تكريمًا لبيرسيفال لويل الذي ساعد إيمانه بوجود كواكب أخرى غير نبتون مما أدى إلى اكتشافه. 

يُقال أن الكوكب قد سمي على اسم الإله الروماني للعالم السفلي بلوتو، بناءً على اقتراح فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا من أكسفورد في إنجلترا. ويبعد بلوتو 40 مرة عن الشمس مقارنة بالأرض، مما يجعل مداره بطيئًا؛ تعادل الساعة التي يحتاجها لإكمال المدار 6.4 يوم أرضي أو 153.3 ساعة. ويُعروف كوكب بلوتو بجباله الجليدية المميزة وحجمه الصغير.

أنشطة يوم بلوتو

شاهد فيلمًا وثائقيًا عن بلوتو، ربما تكون مشاهدة فيلم وثائقي عن بلوتو هو أقرب شيء للسفر إلى الكوكب أو الاحتفال به هنا على الأرض، إنها طريقة رائعة للهروب إلى الكوكب ورؤيته من خلال عيون رواد الفضاء. يمكنك حتى مشاركة رأيك حول أي من الأفلام الوثائقية التي تشاهدها على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاق #PlutoDay. يمكنك أيضًا زيارة المتاحف المتعلقة بالفضاء وعلم الفلك.

هناك طريقة أخرى مثيرة للاهتمام للاحتفال بيوم بلوتو وهي الغوص في كتب علم الفلك والأبحاث التي تتحدث عن خصائص الكواكب المختلفة في كوننا وكيف تبدو الحياة على كل كوكب معروف. يمكنك حتى زيارة موقع الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضائية (ناسا) للتعرف على مهامها وآخر اكتشافاتها.

التسويق في يوم بلوتو

هذا اليوم مناسب للتسويق لمتاحف علم الفلك والفضاء وإقامة الرحلات للذهاب إليها في مجموعات، و فرصة لزيادة المبيعات على المنتجات المتعلقة بالفضاء كالكتب والتلسكوبات الفضائية و المنتجات التي تحتوي على مطبوعات كوكب بلوتو والفضاء مثل الأكواب والملصقات. 

شجع المستخدمين على مشاركة الصور ومقاطع الفيديو أو المحتوى الإبداعي حول بلوتو باستخدام هاشتاق خاص بالعلامة التجارية. قدم جوائز لأفضل المشاركات جذباً. استضف جلسة أسئلة وأجوبة مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي مع خبير في الفضاء وبلوتو للإجابة على الأسئلة ومشاركة الحقائق الشيقة.

ملخص يوم بلوتو

يتم الاحتفال بيوم بلوتو في الـ18 من فبراير سنويًا لتذكر اكتشافه في عام 1930 من قبل عالم الفلك الأمريكي كلايد تومبو. وهو فرصة للتسويق للمنتجات المتعلقة بالفضاء ومتاحف علم الفلك والفضاء. يمثل يوم بلوتو تذكيراً بأهمية علم الفلك القديم. ويهدف اليوم إلى زيادة اهتمام الشباب بدراسة علم الفلك من خلال إثارة فضولهم حول العالم الخارجي. وهو بمثابة اليوم الذي يتم فيه تذكير الجميع بالتقدم الذي تحقق في معرفة كوننا بفضل هذا العلم. اقرأ المزيد عن الأيام العالمية