اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

يتم الاحتفال باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية سنويًا في 20 فبراير. على الصعيد الدولي، يعاني العالم من مشاكل مؤسفة تمنع ملايين الأفراد من العيش حياة عادلة. يُحرم العديد من سكان العالم دون أي خطأ من جانبهم من المرافق الأساسية مثل المنازل والوظائف والرعاية الصحية والتعليم والغذاء وغير ذلك. يجب أن تكون من مسؤوليتنا المساهمة بطريقة مجدية في إنشاء عالم عادل. في هذه التدوينة ستتعرف على تاريخ وأنشطة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وأفكار للتسويق في هذا اليوم.

تاريخ اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

يواجه العالم قضايا مهمة بما في ذلك الأزمات المالية الخطيرة، ومعدلات البطالة المرتفعة، والفقر والتمييز. في عام 1995 استضافت كوبنهاغن الدنمارك القمة العالمية للتنمية الاجتماعية، وقد أدى ذلك إلى تعهد أكثر من 100 من القادة السياسيين بالتخفيف من حدة الفقر، والعمل من أجل التوظيف وإنشاء مجتمعات مستقرة وآمنة وعادلة.

في عام 2005 في نيويورك استعرضت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إعلان كوبنهاغن وبرنامج العمل في جلسة للجنة التنمية الاجتماعية. واتفقا على الالتزام في تطوير التنمية الاجتماعية. بعد ذلك بعامين في 26 نوفمبر 2007، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أنه اعتبارًا من الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة، سيتم الاحتفال بيوم 20 فبراير سنويًا باعتباره اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية. في 10 يونيو 2008 اعتمدت منظمة العمل الدولية إعلان العدالة الاجتماعية.

المنظمات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الأمم المتحدة ومكتب العمل الدولي تدلي ببيانات حول أهمية العدالة الاجتماعية للناس. تقوم المنظمات أيضًا بإعداد وتقديم خطط لمعالجة القضايا وتعزيز العدالة الاجتماعية. كما تشارك النقابات العمالية وتقوم بدورها في الاحتفال بهذا اليوم. أعلن الاتحاد الروسي العام لنقابات العمال أن الشعار الشائع هو "العدالة الاجتماعية والحياة الكريمة للجميع!"

أنشطة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

هناك العديد من القضايا الاجتماعية التي تحتاج إلى الاهتمام، قم بالبحث عنها ودافع عن قضية لامستك. يمكن أن يكون أي شيء متعلق بالعرق والتعليم والرعاية الصحية وسوء التغذية وما إلى ذلك. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لإجراء حملة رقمية وحاول إحداث فرق في العالم.

هناك العديد من فعاليات العدالة الاجتماعية التي تقام حول العالم لزيادة الوعي. يمكنك إما بدء واحدة في منطقتك لجذب المزيد من الأشخاص أو التطوع لاستضافة حدث متكرر. ساهم بوقتك وجهودك لخلق عالم عادل للجميع.

ثقف نفسك في القضايا الاجتماعية، تمر العديد من القضايا الاجتماعية دون أن يلاحظها أحد بسبب نقص المعلومات المتاحة عنها، جهز نفسك لتعرف أكثر من خلال الكتب والتحدث مع الفئات الأكثر تضررًا. حتى يمكنك السفر حول العالم لمعرفة الظروف في البلدان الأخرى.

التسويق في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

يمكن للشركات المساهمة في القضايا التي يهتم بها العملاء، يمكن أن يكون شيئًا متعلقًا بالتعليم والصحة والغذاء وما إلى ذلك بناء على مجال الشركة وجمهورها المستهدف. على سبيل المثال يمكن أن تساهم الشركات الغذائية في القضايا التي تتعلق بالغذاء وتزويد البلدان والأشخاص الذين بحاجة إلى غذاء لمنتجاتها. 

قم بإنشاء حملات على وسائل التواصل الاجتماعي لنشر معلومات عن قضايا العدالة الاجتماعية المختلفة وطرق المساهمة في حلها. شارك صورًا ومقاطع فيديو جذابة وقم بإنشاء رسائل تفاعلية تشجع الناس على التعلم والمشاركة. نظم فعالية مشتركة مثل حملة تبرع أو ندوة عبر الإنترنت مع خبراء في المجال. واصنع ملصقات معلوماتية أو دروسًا عبر الإنترنت حول قضايا العدالة الاجتماعية المختلفة وأهميتها.

استضف فعالية فنية أو معرضًا لعرض أعمال فنية أو صور تسلط الضوء على قضايا العدالة الاجتماعية بطريقة إبداعية.  اطلب من الناس مشاركة أفكارهم حول كيفية تحقيق العدالة الاجتماعية أو قصصهم الشخصية المتعلقة بالموضوع. شجع الناس على التطوع في مؤسسات خيرية أو المشاركة في حملات تهدف إلى حل قضايا اجتماعية محلية.

ملخص اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

يوم 20 فبراير هو اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، يتم الاحتفال به سنويًا حول العالم لزيادة الوعي حول القضايا المختلفة حول العالم، والمساهمة ليعيش الجميع حياة كريمة آمنة و عادلة. عندما يتاح للجميع الحصول على التعليم والرعاية الصحية والمأوى والعمل وغيرها من مقومات الحياة الأساسية، فإنهم يستطيعون أن يعيشوا حياة كريمة لا يعتمدون فيها على رحمة الآخرين. من المهم أن يشعر الناس بالانتماء إلى هذا العالم لضمان علاقات متناغمة وتقدم مستمر. يسلط اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية الضوء على العديد من القضايا السائدة في العالم والتي لا تحظى باهتمام كافٍ. لا يعلم الكثيرون أن سوء التغذية على مستوى العالم يشكل مشكلة خطيرة. كما أن السمنة المفرطة بين الأطفال هي مصدر قلق كبير. من خلال التركيز على هذه القضايا، يمكننا اتخاذ الإجراءات المناسبة للتخفيف منها وتوفير حياة أفضل للكثيرين. اقرأ المزيد عن الأيام العالمية